مقتل 11 شخصا بالرصاص في حانة

0

قتل أحد عشر شخصا على الأقل مساء الأحد عندما فتح مسلحون النار في حانة في بيليم كبرى مدن ولاية بارا بشمال البرازيل ثم لاذوا بالفرار، حسبما أعلنت مصادر رسمية.

وقال واليمي ماشادو المسؤول في وزارة الأمن العام في ولاية بارا “كان هناك احتفال ونجح كثيرون في الفرار من الباب الخلفي للحانة”.

وأضاف في مؤتمر صحافي في بيليم التي تعد من أعنف مدن البرازيل “تأكيد مقتل 11 شخصا وجرح واحد بالرصاص”.

وأوضح أن “كل الضحايا تقريبا أصيبوا برصاص في الرأس”، مؤكدا أن السلطات “تدرس كل الفرضيات” بما في ذلك تهريب المخدرات.

وقالت وزارة الأمن العام إن القتلى هم ست نساء بينهن مالكة الحانة وخمسة رجال.

ونفذ هذا الهجوم سبعة رجال مسلحين على متن دراجة نارية وثلاث سيارات، ثم لاذوا بالفرار، حسب ما أوردت الصحف المحلية نقلا عن مصادر في الشرطة.

وتقع الحانة في حي مكتظ جدا في بيليم حيث أرسلت في مارس الماضي تعزيزات أمنية لمحاولة الحد من الجرائم.

وبارا تحتل المرتبة الثامنة بين الولايات التي تشهد أعمال عنف في البرازيل ويبلغ معدل الجريمة فيها 53,4 لكل مئة ألف نسمة، أي أعلى من المعدل على المستوى الوطني وهو 30,8 حسب معطيات المنظمة غير الحكومية “منتدى الأمن العام” التي تجمع أرقاما رسمية.

أما بيليم فهي تحتل المرتبة الثالثة في العنف بين عواصم الولايات (67,5 جريمة لكل مئة ألف نسمة) بعد ريو برانكو (83,7) وفورتاليزا (77,3).

اترك رد