الناطق الرسمي باسم لقجع: “لم نتحدث ولو لثانية واحدة عن أمن المباراة”

0

قال محمد مقروف، الناطق الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم،”لم نتحدث ولولثانية واحدة عن أمن المباراة”، وأن “علاقة المغرب بتونس علاقة كبيرة فوق كرة القدم”.

وأكد محمد مقروف، الناطق الرسمي للجامعة المغربية لكرة القدم ان الوفد المغربي او رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم لم يتحدث عن الأمور الأمنية في ما يتعلق بمباراة الاياب للدور النهائي لرابطة الابطال الإفريقية لكرة القدم التي جمعت الترجي الرياضي بالتونسي بالوداد الرياضي.

وقال مقروف، مساء أمس، في اتصال هاتفي مع برنامج “التاسعة سبور” بقناة “التاسعة” التونسية: “اتحدى اي شخص يثبت ان الوفد المغربي او رئيس الجامعة المغربية تحدث ولو لثانية واحدة عن الجانب الأمني”.

وأوضح مقروف، حسب وكالة الأنباء التونسية، ان الوفد المغربي ركز على مبدا التكافؤ بين الطرفين بسبب عدم اشتغال تقنية “الفار” مبينا في السياق ذاته ان الوداد وحسب ما صرح به رئيسه لم ينسحب وانما ظل ينتظر اشتغال ال”فار” بعدما قال رئيس الاتحاد الافريقي ان الفار سيشتغل بعد 10 دقائق عندما تاتي تستكمل لوزام التقنية.

واضاف مقروف ان الحكم يتحمل مسؤولية ما جرى باعتباره كان مطالبا بتطبيق القانون (15 دقيقة في 3 اي 45 دقيقة ) ولا ينتظر ان ياتي واحد من المنصة بعد ساعتين لاتخاذ القرار.

واشار الناطق الرسمي للجامعةالمغربية لكرة القدم ان علاقة المغرب بتونس علاقة كبيرة فوق كرة القدم وان النقاشات عن المباراة النهائية لن تخرج عن نطاق المستطيل الاخضر مشددا على ان الاشكال القائم ليس مع تونس وانما مع الاتحاد الافريقي لكرة القدم.

وكان الاتحاد الافريقي اعلن في بلاغ اصدره على موقعه الرسمي ان اعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الافريقي لكرة القدم المجتمع في باريس اعتبروا “ان ظروف اللعب والامن لمتجتمع خلال مباراة اياب الدور النهائي لكاس رابطة ابطال افريقيا لكرة القدم التي جرت يوم 31 ماي بملعب رادس ما تسبب في عدم استكمال المباراة ” ولذلك فان “مباراة الاياب يجب ان تقام في ملعب خارج تونس “.

اترك رد