في تونس يحدث: رغم أنه مسجون هيئة الاتصال تسمح للقروي بالمشاركة في مناظرات الانتخابات الرئاسية

0

وافقت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري في تونس، على طلب التلفزيون، تمكين المرشح للانتخابات الرئاسية، نبيل القروي، من المشاركة في المناظرات القادمة.

وأفادت إذاعة “موزايك إف إم” المحلية بأن الهيئة سمحت للقروي بتسجيل حصص التعبير المباشر والمشاركة في المناظرات المبرمجة في الدور الثاني، وذلك إما بالحضور في استوديوهاتها المركزية أو التسجيل والبث المباشر من المؤسسة السجنية التي يقيم بها.

وإثر هذه الموافقة، راسل التلفزيون التونسي، حسب الإذاعة، كلا من وزارة العدل والإدارة العامة للسجون والإصلاح وقاضي التحقيق المتعهد بالقضية والوكيل العام لمحكمة الاستئناف.

واتبع التلفزيون التونسي في طلبه المسارين الإداري والقضائي حيث تم تكليف محاميه بطلب استعجال النظر في هذه الأذون القضائية.

وشهدت تونس يوم 15 سبتمبر الحالي الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي أسفرت عن فوز أستاذ القانون والسياسي المستقل، قيس سعيّد، ورجل الأعمال المعتقل، نبيل القروي، ومن المقرر إجراء جولة الإعادة في موعد أقصاه 13 أكتوبر المقبل.

وحصل سعيّد على 18.4% من الأصوات، بينما جاء القروي في المركز الثاني بنسبة 15.6%.

ومن بين المرشحين الآخرين في الجولة الأولى، وعددهم 24 مرشحا، رئيس الوزراء الحالي يوسف الشاهد، ورئيسا وزراء سابقان، ورئيس جمهورية سابق، ووزير للدفاع. وجاء مرشح “حركة النهضة” عبد الفتاح مورو في المركز الثالث بنسبة 12.9%.

وقرر القضاء التونسي توقيف القروي قبل عشرة أيام من انطلاق الحملة الانتخابية على خلفية تهم تتعلق بتبييض أموال وتهرب ضريبي، إثر شكوى رفعتها ضده منظمة “أنا يقظ” غير الحكومية في العام 2017.

المصدر: موزايك إف إم + وكالات

اترك رد