بعد إقدام مسؤول نافذ بسرقة الرمال سكان جماعة تامصلوحت يطالبون بفتح تحقيق (صور)

0

على اثر إحداث مقلع عشوائي، والسطو على كميات مهمة من الرمال من داخل عقار محفظ ومُحبّس في املاك الغير، تقد م (م س) وعدد من الورثة من ساكنة الجماعة القروية تامصلوحت بإقليم الحوز بشكاية مباشرة إلى النيابة العامة بابتدائية مراكش “يتهم” فيها المسؤول النافذ بالجماعة المذكورة ( ع ق) بخلق مقلع عشوائي وسرقة رماله وبيعها لإحدى المقاولات التي تنجز مشاريع التبليط بمركز الجماعة القروية.

وتقول الشكاية التي تتوفر جريدة “دابا بريس” على نسخة منها، أن “المشتكى به قام بسرقة الرمال من الوادي المتواجد وسط عقار العرض وبيعها لأحد المقاولين، فيما حرر بونا بإسم مقاولة أخرى يرخص فيه لها بحمل الرمال دون سند قانوني بمبلغ 50 مليون سنتيم…”

ومن خلال زيارتها للجماعة المذكورة وقفت الجريدة على حجم الأضرار الناتجة عن عملية جرف الرمال، حيث أكد شهود عيان من ساكنة الجماعة المذكورة أن عملية نقل الرمال كانت تتم بواضحة النهار بآليات وتجهيزات استقدمت لهذا الغرض (الصور)، خصوصا وأن العملية كانت تتم تحت أعين العديد من المتدخلين في تدبير ومراقبة الملك المائي.

وفي اتصال مباشر بمدير وكالة الحوض المائي، أكد لنا هذا الأخير أن إدارة الحوض المائي بمراكش لاعلم لها بالموضوع وأنها لم تقدم أي ترخيص لاستغلال المقلع المذكور بل وعدم علمها به، راميا بالكرة في مرمى السلطات المحلية والدركية بعين المكان….

عملية استغلال الرمال التي تمت دون سند قانوني تعيد للواجهة من جديد حجم التجاوزات والإختلالات التي باتت تعيشها جماعة تامصلوحت، والتي من أبرز تجلياتها ملف البناء العشوائي الذي بات من العلامات السوداء في المنطقة .

اترك رد