تقرير: شبكة القراءة بالمغرب تعلن عن نتائج مسابقة الجائزة الوطنية للقراءة في دورتها السادسة(2020)+صور

0

انطلقت منذ شهر دجنبر 2019، مراحل الجائزة الوطنية للقراءة التي تنظمها شبكة القراءة بالمغرب، في نسختها السادسة بتعاون مع الجامعات والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وبشراكة مع المديريات الإقليمية على المستوى الوطني بدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة، ومن نادي أليف.

وتهدف هذه المسابقة إلى ترسيخ فعل القراءة لدى الأطفال والشباب كما تهدف إلى التعريف بالنماذج الناجحة في مجال القراءة.

وتم إنجاز المنافسات على مستوى المؤسسات التعليمية، وعلى مستوى المديريات الإقليمية والأكاديميات الجهوية التي توجد فيها فروع لشبكة القراءة بالمغرب،. وتم تنظيم المسابقة الوطنية بمديرية الفداء مرس السلطان بالأكاديمية الجهوية الدار البيضاء سطات يوم فاتح فبراير 2020.

وشارك في هذه المحطة الوطنية مرشحات ومرشحون من 25 مدينة وهي ابن جرير، أكادير، الرباط، الدار البيضاء، المحمدية، الجديدة، سطات انزكان، تزنيت، تطوان، تاهلة، خنيفرة، زاكورة، سلا، سيدي قاسم، الحاجب، فاس، قلعة السراغنة، عين تاوجطات، طنجة، مراكش، مكناس، ورزازات، كلميم طانطان.

وقد عرفت هذه المنافسات مشاركة قراء وقارئات من مختلف الأعمار، من 8 سنوات إلى 24 سنة، من مختلف أسلاك التعليم، الابتدائي، والثانوي الإعدادي، والثانوي التأهيلي، والجامعي، بلغ عددهم ما يفوق 2000 قارئ من مختلف الأقاليم والجهات بالمغرب. حيث تم اختيار 40 قارئة وقارئا للتباري على التتويج الوطني، من بعد مسابقات جهوية بناء على معايير يحددها قانون الجائزة، ومن بينها عدد الكتب المقروءة وتنوعها، والقدرة على إعادة انتاج مضامينها شفويا مع مراعاة ملكة التعبير والقدرة على المرافعة وسلامة اللغة، إضافة إلى نص من خيال المشارك يحرره لتقييم مردودية القراءة على مستوى الكتابة.

وتم التباري بين المؤهلين والمؤهلات وطنيا، أمام لجنتين للتحكيم، إحداهما خاصة بالتعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي وتكونت من الكاتبة والإعلامية غادة الصنهاجي، الكاتبة فاطمة ياسين والاختصاصية في مجال محاربة الأمية وتعليم الكبار، الطالبة أميمة أمال طالبة باحثة في السوسيولوجيا. وفائزة بالجائزة الوطنية للقراءة سابقا والأستاذ لحسن أومرجيج أستاذ التعليم الثانوي وفاعل جمعوي. واللجنة الثانية خاصة بالتعليم الثانوي التأهيلي والجامعي، وتكونت من : الكاتبة الجامعية والمبدعة الأستاذة لطيفة لبصير، والكاتب والاعلامي هشام حذيفة، والأستاذ سعيد الفلاق، أحد الفائزين بالجائزة الوطنية للقراءة وبجائزة النقد الأدبي من دولة الامارات العربية، والأستاذ إبراهيم ونزار أستاذ مادة الفلسفة وفاعل جمعوي.

وبعد أزيد من أربع ساعات من الحوار مع لجنة التحكيم والترافع القوي عن الأفكار الواردة في القراءات، والنقاش الغني بين المرشحات والمرشحين وأعضاء لجنتي التحكيم، الذين أعجبوا واندهشوا للمستوى العالي للقراء المشاركين، توصلت اللجنتان إلى إعلان لائحة الفائزات والفائزين. التي سلمتها للجنة التنسيق الوطنية والمكتب الوطني لشبكة القراءة بالمغرب.

كما نظمت الشبكة مسابقة لاختيار أحسن نادٍ للقراءة في كل من المستويات التعليمية الابتدائية، والإعدادية، والتأهيلية، والجامعية، وذلك باعتماد معايير مرتبطة بعدد المنخرطين بالنادي، معدل القراءة السنوي لدى قراء النادي، عدد الورشات القرائية المبرمجة شهريا، وعدد الأنشطة القرائية داخل المؤسسة، الإشعاع الإعلامي لأنشطة النادي، وشارك في المسابقة 30 ناديا من عدة مدن.

شبكة القراءة بالمغرب، وهي تعلن عن نتائج المسابقة لوطنية للقراءة، تقدم تهنئة حارة لكل القارئات والقراء المتميزين سواء على المستوى الوطني أو الجهوي أو المحلي، وتشكر كل من ساهم وساعد على تحقيق هذا الإنجاز، ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية الوطنية، والمديرين الإقليميين ومديري وأساتذة المؤسسات التعليمية، ومؤطري ومؤطرات الأندية القرائية، كما تنوه بمجهودات الآباء والأمهات وما بذلوه من جهد إزاء بناتهم وأبنائهم للمشاركة في هذه المنافسات, وتحيي كل عضوات وأعضاء مكاتب فروع الشبكة عبر الوطن على ما بذلوه من تضحيات تطوعية لإنجاح المحطات التمهيدية لهذا التتويج.

هذا و سيتم حفل التتويج صباح يوم 15 فبراير 2020 ضمن فعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب.

وفيما يلي أسماء الفائزات والفائزين:

 

Leave A Reply