ملف نهائي عصبة أبطال افريقيا/ الترجي-الوداد: الاستماع الى دفوعات الفريقين وشهادة أحمد أحمد

0

جرت، الجمعة، بمقر المحكمة الرياضية الدولية بسويسرا (طاس) جلسة الاستماع الخاصة بقضية نهائي ملعب رادس من أجل حسم مصير لقب دوري عصبة أبطال إفريقيا لكرة القدم 2019 والفصل في نزاع طرفي المباراة النهائية الترجي الرياضي التونسي ونادي الوداد الرياضي.

وضمت جلسة الاستماع، التي دارت وقائعها عبر تقنية الفيديو، برئاسة هيئة ثلاثية من المحكمة الرياضية الدولية كافة الأطراف المعنية بالقضية يتقدمها الملغاشي أحمد أحمد، رئيس الكنفدرالية القارية لكرة القدم “كاف”.

وحسب عدد من المصادر فقد تلقى أطراف القضية تعليمات صارمة حتى تحاط مداولات هذه الجلسة بسرية مطلقة، مع التحذير من تسريب أي معلومات أو مقاطع فيديو.

وبترافع الوداد أمام المحكمة الرياضية الدولية يكون قد مر عام كامل على فصول هذه القضية التي تأرجحت بين عدة أحكام.

وبدأت فصول قضية ملعب رادس، خلال شهر يونيو 2019، في باريس بإصدار لجنة الطوارئ التابعة للـ”كاف” حكما بإعادة المقابلة النهائية طعن فيه الترجي على الفور لتحال القضية لاحقا إلى لجنة التأديب والاستئناف صلب “الكاف”.

وأعلن “الكاف” في وقت لاحق فريق الترجي بطلا لتلك النسخة من دوري عصبة الأبطال، وعلى هذا الأساس مثل الفريق التونسي قارة إفريقيا في مونديال الأندية كما خاض مباراة السوبر الإفريقي أمام الزمالك المصري.

وفي وقت لاحق عاد نادي الوداد ليستأنف الحكم لدى المحكمة الرياضية بسويسرا مقدما دفوعات جديدة .

وفي تصريح اعلامي قال رياض التويتي رئيس اللجنة القانونية للترجي ان جلسة اليوم الجمعة دامت أكثر من 8 ساعات وكانت مرهقة ..

وأضاف ” وجدنا صعوبات لأن جلسة الحوار والمرافعات جرت عن بعد ثم إنها دارت باللغة الإنجليزية … ” مشيرا الى ان “هذه الجلسة شهدت إثارة عدد من المواضيع لكن السؤال الرئيسي خلالها كان هو “هل انسحب الوداد من المقابلة أم لا؟ “.

وشدد التويتي على ان الوداد أكد أن فريقه لم يغادر الميدان .. وهذا السؤال ستجيب عنه المحكمة الرياضية من خلال الوثائق المقدمة إليها .. كل طرف دافع عن موقفه وحضر 4 أو 5 شهود ” .

وبخصوص شهادة رئيس الاتحاد الافريقي أحمد أحمد افاد التويتي بالقول “قدم شهادته طبعا .. ولا أريد الدخول في مزيد من التفاصيل.. ما أؤكده أن موضوع القضية يتعلق بطعن في قرار لجنة الاستئناف صلب “الكاف” والتي كانت سلطت غرامة مالية على الوداد وهزمته بالغياب ” .

وكان الوداد البيضاوي رفض استكمال مباراة إياب الدور النهائي حتى يتم تشغيل تقنية “الفار” للفصل في شرعية هدف لاعب الفريق البيضاوي وليد الكرتي الذي ألغاه الحكم بداعي التسلل .

وتم تتويج الترجي الرياضي التونسي باللقب الثاني على التوالي لدوري الأبطال مع اعتبار الوداد منسحبا من المباراة، التي أقيمت على ملعب رادس بالعاصمة التونسية.

Leave A Reply