رفاق منيب يدعون للاعتبار من جريمة “شمهاروش” وبناء الديمقراطية

0

دعا الاشتراكي الموحد، الدولة بكلمكوناتها ومكونات المجتمع السياسي والمدني لجعل لحظة جربمة قتل السائحتين النرويجية والدانماركية، محطة لبناء الديمقراطية بكل أبعادها السياسية و الاقتصادية والاجتماعية والثقافية حتى لا نظل حبيسين للتوتر و القلق العميقين اللذين قد ينتجان مثل هاته الجرائم التي لا تمت لتاريخ الشعب المغربي بصلة.

وعبر المكتب السياسي لحزب الاشتراكي الموحد، في بلاغ له، عن “استيائه الكبير من الجريمة الارهابية النكراء التي راحت ضحيتها شابتان من كل من النرويج و الدانمراك (لويزا و مارين) قدمتا من أجل السياحة بالمغرب” ، منددا بهاته “الجريمة الارهابية و التي ترتبط بشبكة دولية للارهاب والتكفير وترويع الآمنين” ومنددا في الوقت ذاته “بخلفياتها المعادية للحياة وللحق في الاختلاف على مستوى المعتقدات والأفكار والديانات”.
وأكد المصدر ذاته، على على أن الحدث لا يمت بصلة لثقافة وتاريخ المغاربة المفعم بالطيبوبة وروح التعايش مع الشعوب الاخرى.
كما عبر المصدر ذاته عن “القلق  من تصاعد منابع الجهل والتخلف والتطرف والتي تؤدي لارتكاب جرائم وحشية من طرف أفراد يرتمون في حضن الادإرهاب، داعيا الى تجفيف هاته المنابع بنشر ثقافة التنوير والحداثة والحب والسلام ونبذ ثقافة الكراهية و الحقد تجاه الآخر.

اترك رد