مكناس.. السلاح للمرة الثانية في يوم واحد لتوقيف مشتبه فيهما

0

تمكنت عناصر فرقة الأبحاث التابعة لولاية أمن مكناس، صباح اليوم الثلاثاء، من توقيف شخصين من ذوي السوابق القضائية العديدة، يبلغان من العمر 32 و34 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالضرب والجرح العمديين باستعمال السلاح الأبيض.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دورية للشرطة كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيهما بعد اعتدائها على ضحيتين وتعريضهما لاعتداء جسدي بواسطة أدوات حادة، بسبب خلافات شخصية سابقة، وذلك قبل أن يعرضا عناصر الشرطة لتهديد خطير وجدي، مما اضطر موظفي شرطة لإشهار أسلحتهما الوظيفية بشكل أسفر عن ضبط المشتبه فيهما وحجز الأسلحة البيضاء التي كانت بحوزتهما.

وأضاف البلاغ أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن كافة الظروف والملابسات المرتبطة بهذه القضية.

وهذه هي المرة الثانية التي استعملت فيها الشرطة السلاح، في اليوم نفسه، بمكناس، إذ اضطر مقدم شرطة يعمل بولاية أمن مكناس، فجر اليوم الثلاثاء، لإشهار سلاحه الوظيفي دون أن يلجأ لاستعماله، وذلك في تدخل أمني لتوقيف شخص تم ضبطه متلبسا بالسرقة بالعنف، كما عرض حياة موظف الشرطة لتهديد جدي وخطير بواسطة السلاح الأبيض.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن موظف الشرطة كان قد تدخل لتوقيف المشتبه فيه، الذي كان بصدد تعريض ضحية للسرقة بالعنف بالقرب من محطة لحافلات النقل الحضري بحي الزيتون، غير أنه واجه الشرطي بمقاومة عنيفة، نتيجة حالة الاندفاع القوية التي كان عليها، وهو ما اضطر هذا الأخير لإشهار سلاحه الوظيفي بشكل مكن من السيطرة على المعني بالأمر وحجز السلاح الأبيض المستعمل في هذا الاعتداء.

وأضاف البلاغ أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بهذه الأفعال الإجرامية.

اترك رد