السلطات الجزائرية تصدر عفوا على 59 شخصا من معتقلي الحراك الشعبي

0

أعلنت وزارة العدل الجزائرية يوم السبت، الإفراج عن 59 شخصا من معتقلي الحراك الشعبي في إطار العفو الرئاسي الذي أصدره الرئيس عبد المجيد تبون.

وذكر بيان صادر عن وزارة العدل الجزائرية أنه بعد انقضاء الآجال القانونية واستكمال الإجراءات القضائية، فإن عدد المعفي عنهم هو 59 شخصا وهو العدد نفسه الذي أعلن عنه الرئيس الجزائري.

وكان الرئيس الجزائري صرح في وقت سابق أنه سيجري الافراج عن عدد من المعتقلين يتراوح ما بين 55 و60 شخصا، على ما أشارت إليه صحيفة “النهار” الجزائرية.

جدير بالذكر، أنه وفي الأسبوع الماضي، أفرجت السلطات الجزائرية عن الصحافي خالد درارني في إطار العفو الرئاسي.

هذا وكان درارني تعرض للاعتقال في مارس 2020 بتهم المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على التجمهر غير المسلح.

وكان احتشد آلاف من أنصار الحراك في العاصمة الجزائرية، أول أمس الجمعة، بعد عام على توقف التظاهرات جراء تدابير احتواء جائحة فيروس كورونا، في خطوة تؤذن بعودة المسيرات الأسبوعية المناهضة للنظام.

وعلى الرغم من منع التجمعات رسميا بسبب الأزمة الصحية، تم تنظيم عدة مسيرات ابتداء من بعد الظهيرة في عدة أحياء، وسار المشاركون فيها باتجاه وسط المدينة، وفق شهادات جمعتها “فرانس برس”.

والاثنين شارك آلاف المتظاهرين في مسيرات في العاصمة الجزائرية وعدة مدن أخرى بمناسبة الذكرى الثانية للحراك الشعبي.

وردد المتظاهرون شعارات مناوئة للرئيس عبد المجيد تبون، ورموز السلطة، وشملت اليافطات التي رفعها المحتجون شعارات منها “الشعب لم يخرج للاحتفال بالحراك بل لمعاودة مطلب رحيل جميع رموز النظام”.

المصدر: RT + وسائل إعلام جزائرية

Leave A Reply