سياسة

علي بوطولة يتهم الدوادي والرميد بكونهما يعرقلان عمل القضاء في ملف ايت الجيد

صرح علي بوطوالة القيادي بحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي أن حضور كل من الدوادي والرميد الندوة الصحافية التي نظمها حامي الدين المدعو للمثول أما القضاء يوم غد الاثنين، على خلفية ملف ايت الجيد، يدخل في باب ” يندرج ضمن مقولة انصر أخاك ظالما أو مظلوما، لكنه بمنطق يخالف أسباب نزول هذه المقولة”.

وأضاف متأسفا أنه “” للأسف هذا الحضور ينطوي على رسائل واضحة مضمونها هو الانتصاروالمساندة لحامي الدين” ، وأوضح بوطوالة قائلا ” حامي الدين يواجه اليوم ملف الشهيد أيت الجيد بنعيسى،لأنه لازال متبوعا بهذا الملف، وهذا نوع من الدعم الذي يقدمه كل من الوزير الرميد وزميله الداودي في حكومة العثماني”

وفي نفس السياق وفي إطار تعليقه على عدم وضع مقر النقابة الوطنية للصحافة رهن إشارة حامي الدين “”موقف النقابة من إبعاد ندوة حامي الدين داخل مقر النقابة، اعتبره موقفا حيادي، نعم نقابة الصحافيين لا يمكن لها أن تتورط سواء بشكل مباشر أو غير مباشر في مثل هذه الملفات، ولا يمكن أن تساند طرف دون الآخر خصوصا وأن حامي الدين مطلوب قضائيا، وهو متابع في قضية جنائية أمام السلطة القضائية” وختم حواره مع الجريدة مشيدا بموقف نقابة الصحافيين قائلا “هذا موقف يحسب للنقابة الوطنية للصحافة “

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى