سياسة

لائحة “حرية مهنية نزاهة” تحصد أعلى نسبة من الأصوات

قدمت لجنة الإشراف على عملية انتخاب ممثلي الصحافيين المهنيين وناشري الصحف بالمجلس الوطني للصحافة، النتائج النهائية للانتخابات التي جرت يوم أمس الجمعة .
وأكدت اللجنة المشرفة اليوم السبت، أن 43.30 كانت هي نسبة المشاركة بالنسبة للصحافيين، وأن اللائحة التي حصلت على أعلى نسبة من الأصوات هي لائحة ” حرية مهنية نزاهة” ووكيلها الصحافي بالقناة الثانية حميد ساعدني، والتي تشكلت بعد تنسيق بين النقابة الوطنية للصحافة المغربية، والجامعة الوطنية للصحافة والإعلام التابعة للاتحاد المغربي للشغل، حيث حصلت على ما مجموعه 918 صوتا.
أما بالنسبة لفئة الناشرين، بلغت نسبة المشاركة 62.8 بالمائة، وتنافس على 7 مقاعد 16 مرشحا ومرشحة، وأسفرت الانتخابات عن فوز 7 مرشحين.
يشار في هذا الصدد أن القانون حدد تركيبة المجلس في واحد وعشرين (21) عضوا، سبعة (7) أعضاء ينتخبهم الصحافيون المهنيون من بينهم، وسبعة آخرين ينتخبهم ناشرو الصحف من بينهم.
بالإضافة إلى ممثل عن كل واحد من المجلس الأعلى للسلطة القضائية، المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، وجمعية هيآت المحامين في المغرب، واتحاد كتاب المغرب، وناشر سابق تعينه هيأة الناشرين الأكثر تمثيلية، وصحافي شرفي تعينه نقابة الصحافيين الأكثر تمثيلية.
هذا وكانت قد عقدت ليلة أمس الجمعة لائحة “حرية مهنية ونزاهة” لقاء بمقر النقابة الوطنية للصحافة، أعلنت فيه عن النتائج شبه النهائية وغير الرسمية، وسجل جل المتدخلين في المنصة بما فيها وكيل اللائحة الصحافي بالقناة الثانية حميد ساعدني، ومحمد الوافي عن الجامعة الوطنية للصحافة والإعلام التابعة للاتحاد المغربي للشغل، ويونس مجاهد عن للنقابة الوطنية للصحافة، عن امتعاضهم من الدور السلبي وغير النزيه الذي مورس داخل وكالة المغرب العربي للأنباء طيلة المسار الانتخابي للمجلس الوطني للصحافة، وأعلنوا عن تضامنهم مع صحافي الوكالة.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى