سياسة

العثماني يسوق حزبه ملائكة ويخندقهم من عامة الشعب ولم يغتنوا ويعتبر انتقاد حزبه تبخيسا للسياسة

قال سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية رئيس الحكومة، إن “هناك أعضاء في الحزب لديهم أربع أو خمس ولايات برلمانية وكانوا مسؤولين في جماعات ترابية لولايتين على الأقل، وفي مسؤوليات أخرى، وتجدهم يعيشون كما تعيش الطبقة المتوسطة الدنيا أو العليا”.

وأضاف العثماني في عملية تشبه ماركتينغ الدراويش، أن “99 في المائة من أعضاء “البيجيدي” ينتمون إلى الطبقة المتوسطة ومن عامة الشعب وليسوا أغنياء ولم ينتقلوا من فئة اجتماعية إلى أخرى بعيدة عنهم”

واستطرد رئيس الحكومة في السياق ذاته، قائلا: “كنت في القنيطرة وسولت وزير معنا واش ديك الدار باقي فيها؟، وكان معيا شي حد آخر لقيتو فعلا رحل من الدار اللي كان فيها؛ ولكن لظروف عائلية فقط”.

في نفس السياق، أكد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة بصعوبة المرحلة الحالية، مطالبا السياسيين للعمل  “على الاستجابة إلى انتظارات المواطنين، واسترجاع الثقة أيضا في العمل السياسي والتي تعتبر معضلة ليس فقط في المغرب بل في العالم كله”.

العثماني في حملته الدعائية لصالح حزبه، أشار أن  هناك  “حملات التبخيس والتزييف” تجري باستمرار،  مؤكدا أنهم، وفي  في إشارة لهؤلاء الذي يعتبرهم رئيس الحكومة، من منتقدي حزبه،  أنهم  يستهدفون  العمل السياسي بصفة عامة ويستهدفون  حزبه بشكل خاص، معتبرا أن “هذه الحملات المفبركة تتواصل بعد فشلهم في هزمنا بالطرق السياسية، واليوم يلجؤون إلى الأساليب القذرة لأنهم عجزوا عن منافستنا”.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى