بيان إسلاميي البيجيدي…انتهى زمن العمل لوجه الله “بيليكي”

0

مازلت تحت وقع الصدمة…
أوقع الأمر في البرلمان أم ف راس الدرب…؟

هل النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، إدريس الأزمي عمدة فاس، والوزير السابق الإسلامي، هو الذي كان يومه الثلاثاء، يرغد ويزبد في اجتماع لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب دفاعا عن وسخ الدنيا…حتى نسى الله فأنساه الله نفسه وقال” واش غاديين يخدمو لوجه الله “..
ثم تدارك فلتة لسانه، و صحح ما لم يمكن تصحيحه، كالجرة إن تشظت…؟

مهلا با ادريس…. والله ما أظنك إلا أصبت بارتفاع في الضغط الدموي، و ارتفاع للسكري، فأعميا بصيرتك و غيبا تعقلك… حتى ” دخلت ف الحايط”..

حاول على راسك آخويا…. دافع عن حصولكم على تعويضاته كنائب برلماني وعمدة مدينة فاس، دون أن تجهد قلبك…

هل تظن أن المحامي والطبيب والموثق وصاحب الشركة الذين قلت فيهم “دايرين رجل هنا ورجل هناك” ويجمعون بين التعويضين… سيسمحون لك بضرب بئس الأمثال بهم…؟

الشعبوية… التي اتهمت بها جمهورا واسعا  يطالب بإسقاط تقاعد البرلمانيين والجمع بين تعويضات مختلفة، هم فقط هؤلاء الذين وعدهم حزبك بمحاربة الريع والفساد، هم فقط ربما كانوا طوباويين ووثقوا فيكم كأهل الله، ظنا منهم أنكم زهاد، تقنعون بالقليل وخدمتكم لله…

هم هؤلاء المغفلون الذين… اليوم… ” طلع ليك السكر والتونسيو” من أجل وصفهم بالشعبوية… وهم لا يفرقون بين الشعبية والشعبوية..
هم جدي وجدتي…
هم والدي الذي أقنعه أحدكم ذات فجر ثم اختفى….
هم خالي الذي كلما طالت لحية أحدكم ….زاد حبه لكم…. وكلما خففتمونها… ضاع بين الفرض والسنة، بين شكل اللحية، و ترهل الأجساد، وتخمر البطون التي تتدلى فتعيق الركوع…
هم هؤلاء الشباب الذين… آمنوا بكم… بفطرة دينهم… ظنا منهم أن زمنكم سيكون زمن الغوث…

فتمهل على نفسك….
فالمؤثرون الفايسبوكيين… لا وقت لهم لمثلك…
سل مي نعيمة..
سل بطلات الروتين اليومي…
سل أصغر أبنائك… عن قضايا المؤثرين الاجتماعيين..

رجوع الله…. آسي إدريس…
حاول على صحتك….
فالشعبوية في الحقيقة من أعراض اللهطة والتمسح بالدين….
سامحنا أيها الإسلام العظيم….
سامحنا… فمثل هؤلاء من يحسبون عليك وأنت براء منهم…

هؤلاء الشعبويون المتهمون عندك لم يزايدوا عليكم يوما… لم يطلبوا إغلاق الخمارات…. لم يطلبوا تجريم القمار في الكازينوهات… لم يسألوكم كيف يدبر ضميركم الحي جدا اليوم… الحرج الكبير في تدبير ميزانية… فيها من المداخيل ضرائب على الخمور والتبغ و ……
لم يحرجوكم… لأنهم واقعيون….
لأنهم عقلانيون….

الشعبوية الحقيقية هي أن تخلط أمام المغاربة بين ميزانيه تدبير البرلمان من نفقات عامة وخاصة و تعويضاتهم الخاصة جدا… وتعددها… السريالي….

الشعبوية…. هي حين تكرر كلمة ” بليكي” بلغة الشارع والعهر… في جدبتك حتى حولت المقام إلى موقف لعمال منهكين من الإنتظار…
كنت أتمنى أن بهمس أحد في أذنه” نعل الشيطان آسي ادريس” ….
عفوا يا إبليس… أكاد أسمعك تتتبرأ من هذه الهذيان….
الأزمي شمؤ عن ساعديه و ما بقى ليه غير قلز ولا يكوز… وهو يصيح”
واش يصحاب لهم غادي يخلعونا لأننا كنشدوا أجر فالتالي د الشهر؟”

سمعت الرجل يصرخ ”
إنهم يضببون المشهد السياسي والاقتصادي للبلاد”.
آش من ضبابة كثر من القالب لي خداوه المغاربة معكم….
من يضبب المشهد السياسي…؟ من خلط الاوراق؟…
من أوصلنا إلى المجهول….؟ من… قهر المغاربة وهو ينكت…؟ من… أجهض أجمل زمن في التاريخ السياسي المغربي…؟..

ما سمعت يوما دعوة قوية للبيجيدي في شخص الأزمي لتشكيل جبهة وطنية إلا اليوم….للتصدي لكل مطلب شعبي ضد تعدد التعويضات و إلغاء تقاعد البرلمانيين والوزراء… لا يهم…. لا يمين ولا يسار… ولا وسط…دعوة الأزمي مقدسة من أجل المدنس..
مهلا آسي الأزمي…. ألا ترى المنية هذه الأيام تحلق فوق الرؤوس…. رجوع الله..

والله لو أعيد انتخابكم فإما أننا مجانين أو فقيهكم واعر..

Leave A Reply