العثماني يصف معارضي سياسة حزبه باللوبيات التي تلجأ للقص والبريكولاج للمس بالقيادة والكذب عليها

0

شدد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية التأكيد على رفض حزبه لاحتساب القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين بدل الأصوات الصحيحة، قائلا: “قلنا وكررنا مرارا وأصدرت الأمانة العامة بلاغها الأول والثاني بأننا نرفضه، ونرفض أيضا الزيادة في عدد مقاعد مجلس النواب”.

جاء ذلك، خلال الجلسة الافتتاحية للقاء الدراسي الخاص بالقوانين الانتخابية التي نظمتها كتابة  البيجيدي بجهة فاس اليوم السبت، حيث عبر  عن أسفه الشديد، مما اعتبر فيه جزءا كبيرا  من النقاش بخصوص الاستعداد للانتخابات المقبلة، هو “نقاش يحسب المقاعد ويراقب هل حزب العدالة والتنمية سيفوز بالمركز الأول أو الثاني أو الثالث، نقاش ماذا سيربح الحزب وماذا سيخسر”.

وأصاف العثماني، في اللقاء ذاته، أن حزبه انخرط في المشاورات بخصوص الانتخابات “ليس بمنطق حزبي ضيق، بل من منطلق مبدئي هو الدفاع عن الديمقراطية والدفاع عن نزاهة الانتخابات”، وأن هناك إرادة لتبديد الثركة النظيفة الذي تركها عبدالرحمن اليوسفي.

وعاد العثماني، ليتهم ما سماه زميله الأزمي في الحزب بالشعبويين، مدافعا عنه وعن قيمه وعن كونه رجل دولة، بأنهم لوبيات، إما إعلامية أو سياسية ، تهاجم   قيادات العدالة والتنمية بالأكاذيب وتحريف الكلام، مؤكدا أن ذلك  “لا تثنينا على المضي في طريقنا كما نحن”، وبأن هذه الوبيات تجري  القص واللصق و”البريكولاج، لذلك يقول العثماني:، “أكرر أن الهجومات التي يتعرض لها حزب العدالة والتنمية أو تتعرض له قياداته أحيانا بالأكاذيب وبالأخبار المزيفة، وأحيانا بتحريف الكلام عن مواضعه بقصه ولصقه، هذا لن يثني حزب العدالة والتنمية ولن ينقص من عزمه في أن يمضي في طريقه كما عرفه المغاربة وكما هو معروف في الساحة السياسية سنستمر”.

Leave A Reply