انطلاق الجلسة العامة لدراسة والتصويت على مشاريع القوانين الانتخابية بالبرلمان بعد أزيد من 3 ساعات من التأخير

0

انطلقت حوالي الساعة الجلسة العامة بمجلس النواب لدراسة و التصويت على مشاريع القوانين التنظيمية المتعلقة بانتخابات 2021 ، بعد اضطراب و تأخر استغرق خوالي 3 ساعات، حيث كانت مقررة في الساعة الرابعة بعد الزوال، وذلك بسبب الحضور المكثف لأغلب الفرق البرلمانية، وأساسا حوب العدالة والتنمية الذي حضر تقريبا بكل فريقه، أي أزيد من 100 عضوا.

وفي اتصال ل”دابا بريس” مع مصدر برلماني، أكد هذا الأخير أن الجلسة انطلقت بجيع البرلمانيين الذين حضروا، بالرغم من الاعتراض الذي أبداه رئيس البرلمان، الحبيب المالكي، الذي أصر على احترام الاجراءات الاحترازية التي كان اتفق عليها منذ أزيد من سنة ، والقاضية بتقليص أعداد الحضور.

هذا، وكانت ذكرت مصادر برلمانية، أن الجلسة العامة التي كان مقررا فيها الدراسة والتصوت على مشاريع القوانين الانتخابية عرفت حالة ارتباك كبير، وأنه هناك ميل كبير لإلغائها.

ووفق المصار ذاتها، فإن هذا الارتباك راجع للإنزال الكبير الذي قام بخه حزب العدالة والتنمية، وذلك بحضور أكثر من مائة عضو من فريقه، ما يشكل خرقا للإجراءات الاحترازية التي جرى العمل بها، والتي تقضي بحضور مقلص في أعداد الفرق البرلمانية، وذلك منذ إقرار حالة الطوارئ الصحية للحد من تفشي فيروس كورونا.

في السياق داته، أشار مصدر برلماني، أن الحبيب المالكي رئيس البرلمان، دعا رؤساء الفرق لاجتماع عاجل لحل مشكلة اكتظاط القاعة المخصصة لدراسة والتصويت على مشاريع القوانين الانتخابية، وسك ميل لإلغاء الجلسة.

Leave A Reply