سياسةمجتمع

الفيديو الذي يظهر شخص بزي وطيفي يعنف شخصا آخر يقود لتوقيف 3 أفراد من القوات المساعدة

أعلنت وزارة الداخلية بأن إجراءات التحقيق الإداري الذي بوشر في شأن وقائع العنف الموثقة من خلال مقطع فيديو مبثوث، أمس الأربعاء، على عدد من المواقع الإلكترونية ووسائط التواصل الاجتماعي، والذي يظهر قيام شخص بزي وظيفي بتعنيف شخص آخر وتعريضه للضرب، مكنت من تحديد هوية الشخص الضالع في هذه الأفعال وزميلين له كانا متواجدين بمسرح الأحداث.

وأوضح البلاغ أن الأمر يتعلق بعناصر من بين أفراد القوات المساعدة المكلفين بمهمة حراسة السواحل.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تبعا لذلك، تم توقيف المعنين بالأمر، الذين وضعوا رهن إشارة البحث القضائي المنجز من طرف السلطات المعنية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وكانت وزارة الداخلية، أكدت في وقت سابق، أنه تمت مباشرة تحقيق حول شريط فيديو تداولته مجموعة من المواقع الإلكترونية والحسابات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، يومه الأربعاء، ويظهر قيام شخص بزي وظيفي بتعريض شخص آخر للعنف والاعتداء الجسدي.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، أن المقطع المصور جاء مقرونا بتعليقات تشير إلى كون هذه الأفعال مقترفة من قبل أحد أفراد القوات المساعدة بمدينة الفنيدق.

وأفاد البلاغ بأنه “قد تمت مباشرة تحقيق للكشف عن جميع حيثيات هذا الموضوع، والذي سيتم على ضوئه اتخاذ الإجراءات اللازمة في حق كل من ثبت ضلوعه في تجاوزات أو إخلالات وترتيب كافة المسؤوليات والآثار القانونية”.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى