سياسة

اليسار التونسي يستنكر الأحكام في حق نشطاء الريف ويدعو إلى إسناد نضالات المغاربة

وصف’’اتحاد الشباب الشيوعي‘‘ التونسي، الأحكام القضائية الصادرة في حق معتقلي الريف بـ’’ الأحكام الجائرة‘‘ مطالبا بإطلاق سراحهم ووقف المتابعات ضد النشطاء والكف عن المعالجة الأمنية والقضائية للاحتجاجات الاجتماعية العادلة.

وعبر ’’اتحاد الشباب الشيوعي‘‘ في بيان أصدره عقب الأحكام القضائية التي وصلت إلى عشرين سنة، عن ’’تضامنه المطلق مع نضالات اهالي الريف ومجمل نضالات الشعب المغربي من أجل الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية‘‘ مسجلا إدانته لما أسماه بـ ’’ النظام المخزني الذي يواجه هذه النضالات بالقمع والسجن يطالب باطلاق سراح المعتقلين السياسيين ومنهم معتقلي حراك الريف ووقف المتابعات ضد النشطاء والكف عن المعالجة الأمنية والقضائية للاحتجاجات الاجتماعية العادلة‘‘.

كما أكد المصدر ذاته، على تضامنه مع الشعب المغربي الشقيق ومع القوى التقدمية المنخرطة في حراك الريق الاحتجاجي في نضالاتهم من أجل تحقيق الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، داعيا ’’القوى التقدمية في تونس والوطن العربي والعالم أن تتحمل مسؤوليتها في إسناد نضال الشعب المغربي بكل وسائل الضغط لفك الحصار واطلاق سراح المعتقلين وتمكين الريف ومجمل الشعب المغربي من حقوقه الأساسية‘‘.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى